القائمة الرئيسية

الصفحات

اخبار المشاركات

الأسلوب الإيجابي للتعامل مع السلوك السلبي من الطفل

مدونة الرؤية التعليمية / الأسلوب الإيجابي للتعامل مع السلوك السلبي من الطفل

الأسلوب الإيجابي للتعامل مع السلوك السلبي من الطفل

الأسلوب الإيجابي للتعامل مع السلوك السلبي من الطفلأولا: 
  • عندما نقوم بعقاب الطفل لسلوك قام به " ليس المقصود هنا العقاب الجسدي ".
  • و ضح للطفل أن العقاب للسلوك ، و لكننا نحبك. كي لا يعتقد ما عندما يعاقب بأنه أصبح غير محبوب و يشعر بالحزن الشديد و القلق.
  • التنويع بالعقاب في الحالات المختلفة و التدرج فيه في نفس الحالة.
  • أفهم مدخل كل طفل و ادخل له منه.
الأسلوب الإيجابي للتعامل مع السلوك السلبي من الطفلثانيا:
  •  عدم التمييز بين الأطفال أو مقارنتهم ببعض بل نذكر لهم الصفة بشكل عام ، مثال الأولاد الشاطرين بيبلعوا مع بعض و مش بيضربوا بعض فيحب الطفل اكتساب صفة الأولاد الشاطرين و سرد قصة مثلا مرتجله بأسماء مستعارة لنفس المعنى و القيمة. 
ثالثا: 
    الأسلوب الإيجابي للتعامل مع السلوك السلبي من الطفل
  • عدم الأكثار من نقد الطفل و لومه و التركيز على مدحه بما فيه و تنمية مواهبة و المتميز من قدراته.
  • أعطائه مسئوليه كونه قدوة 
مثال : " توجه له عبارات حتى مع الشغب: أنت طفل ممتاز ،تجلس مؤدبا في الفصل. هيا من أجل أن يفعل مثلك اصحابك"مع مراعات الشخصية و الخبرات السابقة لها منك.

رابعا:
    الأسلوب الإيجابي للتعامل مع السلوك السلبي من الطفل
  • اللعب مع الطفل كل يوم، و قراءة قصة له، و يشترك جميع الأفراد في اللعب و استماع القصة. فهذا يقوي الترابط و التلاحم و الحب بين الأفراد،ويزيد من طاعة الأطفال.
  • الطفل ملئ بالطاقة يجب إفراغها. فأفرغها بشكل صحيح في شيء مفيد.
الأسلوب الإيجابي للتعامل مع السلوك السلبي من الطفلخامسًا:
  • أن نكون قدوة لأطفالنا في السلوك الحسن، و في التفاؤل، و في الإلتزام بأداء العبادات في وقتها ، و في النشاط نو أداء العمل، فالطفل يقلد سلوك والديه.
  • أجعل الطفل يكون هو المعلم اليوم.و أجلس أنت في الفصل مكانه و ستدهش من اخطاءك.
سادسا:
  • ركز على السلوك الإيجابي ، و نقاط القوة و الإنجاز لدى الطفل و قلل من التركيز على نقاط الضعف و الإخفاق و السلوك السلبي.
  • فنحن لا ننتبه للطفل إلا عندما يقوم بسلوك سلبي كأن يهمل أداء فروضه المدرسية . فكم مرت سلوكيات و لم يكافئ فلا شك تقل ثقته بنفسه و يكرر السلبيات لجلب افنتباه و العكس صحيح في حال التركيز على الإجابيات.
سابعا:
    الأسلوب الإيجابي للتعامل مع السلوك السلبي من الطفل
  • تعليم الطفل تحمل بعض المسئولية و أن تزيد هذه المسئولية كلما زاد عمر الطفل.
  • و منها مسئولية تحمل عبء ترتيب غرفته. ورفع الأطباق للمساعدة في التنظيف ، و إعادة لعبه إلى مكانها.
  • تحمله مسئولية أخوه الصغير " بشكل صوري".
  • تحمل مسئولية حل مشاكله كأن ضاع قلمه ابحث عنه.
  • تحمله مسئولية اخطائه و الحكم عليها.
ثامنا:
  • وضع أنظمة و قوانين للبيت و توضيحها للأطفال.
مثل: خلع الحذاء عدم رفع صوت التلفاز ،عدم الكتابة على الجدران.. ليعود الطفل على الالتزام بالقوانين و يقلل من السلوكيات السلبيه عنده.
ثم رفع مستوى القوانين كالمخطأ يختار عقابه الذي هو 1 .. 2 .. 3 .. المجتهد يختار مكان النزهة ، وهكذا.

تاسعًا:
  • جدولة وقت الطفل ، و تعويده على الالتزام بالوقت و النظام .فمثلا: وقت للدراسة،وقت للتلفاز،وقت للعب ن وقت للنوم.
  • و قد يجيب الطفل بأنه أنهى الدراسة قبل انتهاء الوقت المخصص لها و انه يرغب في مشاهدة التلفاز هنا يرفض الوالدان و يحثان الطفل على متابعة الدراسة أو المطالعة إلى إنتهاء وقت الدراسة.
  • إلتزام الكبار بالجدول مهم.
عاشرا:
  • عدم تدليل الطفل و إشباع جميع رغباته بالأنسياق وراء ضغوطه ، فالأطفال المدللون لا يطورون القدرة على تحمل الإحباط و المسئولية و يكونوا أنانيين.
  • أجعل رغباتهم مكافأت.
الحادى عشر :
  • تشجيع الطفل على التعبير عن عواطفهو انفعالاته ليحد من شعوره بالقلق و يحد من كبت الطفل لمشاعره.
  • اسأله عن يومه و استمع إليه و اظهر له تجاوبك لتقوية الرابطة و الحب و التجاوب و لمعرفة خفايا يومه.
الثاني عشر:
  • أعطيه بعض الحرية و لكن حرية مسئولية و بعض الأمتيازات.
  • غير طريقة حديثك معه لتصبح أقرب إلى طريقة الصديق لصديقه أكثر من انها حديث الأب لأبنه أو المعلم لطالبه مع ضبط الحدود.
  • استشيره في بعض الأمور و المشاكل البسيطة ن فهذا يعطيه شعور بالأهمية و الثقة.
الثالث عشر:
  • اشرك الطفل بنشاطات مختلفة تملء حياته. مثل النشاطات الفكرية و الإجتماعية و الرياضية.
  • حفزه على ذلك.

الرابع عشر:
  • إذا قام الطفل بأحد السلوكيات السيئة :
عدم الضحك وعدم الالتفات له بل إهماله في وقتها. في أحد الأماكن العامة أو في وجود ضيوف في المنزل ن فيجب عدم الفزع أو محاولةإرضاءهفي ما يريد.و الجميع لديهم أطفال و سيقدرون ما تواجه.

الخامس عشر:
  • إعطاء الطفل الحب و الحنان ،من خلال القول و العمل.
  • إعطاؤه رسائل إيجابيه تحمسه لمستقبلة " .



reaction:
واتس اب الكاسر الذهبي